أعراض كورونا يوم بيوم

الثلاثاء، 24 مارس 2020
أعراض كورونا يوم بيوم

اندلع مرض فيروس كوفيد 19 كورونا COVID-19 بمدينة ووهان في الصين آواخر عام 2019 وانتشر بعدها إلى أنحاء العالم ليبلغ عدد ضحاياه 358,477 منهم15,432 حالة وفاة آخر شهر 3. يعتبر فيروس كوفيد-19 من فيروسات كورونا واسعة الانتشار حيوانية المنشأ تنتقل بين الإنسان والحيوانات وتسبب أمراضاً تتراوح ما بين نزلات البرد إلى أمراض شديدة الخطورة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS.  اتخذت بعض الدول إجراءات صارمة بشأن تفشي وباء كورونا بين مواطنيها منها فرض الحجر الصحي على كل المسافرين العائدين إليها لمدة 14 يوماً لحين ظهور الأعراض، ومنع التجمعات وإلغاء المناسبات الإجتماعية ومن الجدير بالذكر أن أعراض كورونا تتطور يوماً بعد يوم منذ دخول الفيروس إلى الجسم وإليك التفاصيل بشأن ذلك:

أعراض فيروس كوفيد-19 كورونا بشكل عام:

تتراوح أعراض الإصابة بفيروس كوفيد-19 بين الخفيفة والشديدة، ومن هذه الأعراض:

  • حمى
  • سعال جاف
  • ضيق في التنفس
  • يمكن أن تتطور الأعراض إلى الإلتهاب الرئوي.
  • نادراً ما يحدث سيلان الأنف وإلتهاب الحلق.

أعراض كورونا يوم بيوم منذ دخول الفيروس إلى ظهور الأعراض والشفاء:

تظهر أعراض فيروس كوفيد-19 كورونا بعد 14 يوماً من دخوله لجسم الإنسان ويمكن أن تختلف فترة الحضانة بشكل كبير بين المرضى إلا أن المرض يكون معدياً حتى في فترة الحضانة حسب Business Insider. يمكن تقسيم المرض إلى مرحلتين رئيستين وهما المرحلة الأولى التي تمتد ل7 أيام بينما المرحلة الثانية تستمر لأسبوعيين إضافيين:

اليوم الأول:

يعاني المرضى بدايةً بسعال جاف والتهاب الحلق.

اليوم الثاني:

يعاني المرضى من الحمى والتعب وألم العضلات والسعال الجاف والصداع وسيلان الانف والقشعريرة لذلك أوصت منظمة الصحة العالمية باستخدام عقار الاسيتامينوفين بدلاً من الأيبوبروفين للمساعدة في تقليل الحمى والأوجاع والآلام بسبب فيروس كوفيد-19.  


سيلان الأنف في اليوم الثاني

اليوم الثالث:

ما يزال يعاني المرضى بالسعال الجاف والصداع النصفي والقشعريرة ونادراً ما يحدث الغثيان.

اليوم الرابع:

يتعافى المرضى من آثار الحمى لكنهم يشعرون بضيق التنفس.

اليوم الخامس:

يعاني المرضى من صعوبة التنفس خاصة كبار السن أو الذين يشتكون من حالات صحية سابقة، ويزداد ألم الحلق بشكل حادوآلام المفاصل ويعاني المريض من صعوبة في البلع بجانب ببحة الصوت.

اليوم السابع:

تعتبر 7 أيام في المتوسط كافية لدخول المرضى الذين يعانون من مشاكل في التنفس ونزبات السعال مع البلغم إلى المستشفى حيث تستقر الأعراض عموماً لمعظم المرضى ويبدأون بالتعافي.

اليوم الثامن:

يعاني المرضى من متلازمة الضائقة التنفسية إذا ازدادت حدة الأعراض عليهم ذلك عندما تتراكم السوائل في الرئتين غالباً ما يكون مميتاً بالإضافة إلى شعورهم بالإغماء والتعب والنعاس وازرقاق الشفتين والوجه وترتفع الحمى لتتعدى 38 درجة مئوية.

اليوم العاشر:

يعاني المرضى من ألم في البطن وفقدان الشهية في الحالات الخطيرة أكثر من الذين يعانون من أعراض خفيفة حيث غنهم يمكثون في وحدة العناية المركزية لوضع أقنعة الأكسجين لتزويد الرئتين بالأكسجين الإضافي، حيث يبلغ معدل الوفيات 3% من المرضى.

اليوم 12:

تنتهي الحمى لدى المرضى وهي علامة مبكرة على التعافي لكن يبقى السعال والالتهاب الحلق.

اليوم 13:

يتخلص المرضى الأصحاء من ضيق التنفس بينما سيستمر لأولئك الذين هم في الحالات شديدة الخطورة.

اليوم 17:

قد يتعافى المرضى بعد أسبوعين ونصف بالمتوسط بينما في الحالات الخطيرة يستغرق التعافي شهوراً، وهناك احتمالية أن يبقى المصاب ينقل العدوى لمن حوله حتى بعد العلاج لمدة وجيزة.

اليوم 21:

يجب أن تكون جميع حالات كورونا الحادة تحت السيطرة بحلول اليوم 21 وشفاء لجميع المرضى.

الوقاية من فيروس كوفيد-19 كورونا:


الوقاية من فيروس كوفيد-19

يمكن للمصابين أن يتحنبوا خطر انتقال العدوى لأفراد أسرتهم او لمن حولهم حسب ما ذكرت كلية الطب في جامعة هارفارد، وذلك من خلال:

  • تجنب المخالطة والاتصال بالآخرين قدر الإمكان.
  • زيادة المسافة الإجتماعية بين المصاب والآخرين بمقدار 6 أقدام.
  • بقاء في الحجر الصحي لحين الشفاء والتأكد من خلوِّه من الفيروسات داخل الجسم.
  • تنظيف الأسطح وتعقيمه بشكل مستمر خاصةً المراحيض والمغاسل ومقابض الأبواب والطاولات.
  • شرب الكثير من السوائل الساخنة وابتعاد عن الباردة منها.
  • استخدام مناديل أثناء العطس والسعال والتخلص منها مباشرةً.

اعتبرت منظمة الصحة العالمية فيروس كوفيد-19 عدو للبشرية حيث إنه سبب بقتل الآف المصابين وشلل في الحياة العامة لمعظم الدول مثل اغلاق المدارس والجامعات والمراكز التجارية كما وضحت منظمة الصحة العالمية تطور أعراض كورونا يوماً بعد يوم لحين العلاج لمعرفة آلية العلاج والدواء المناسب لعلاجه علاوة على أن هذه الأعراض تختلف بين المرضى اعتماداً على حالتهم الصحية وقوة مناعتهم، ويساهم العديد من العلماء في شركات الأدوية في اكتشاف وتطوير اللقاح لعلاج فيروس كوفيد-19.

المزيد:

تعليقات